موقع حزب الإصلاح و التنمية

حزب الإصلاح و التنمية

 PARTI DE LA REFORME ET DU DEVELOPPEMENT

المقالات

هــل لـنــا حـكــومــة...؟

 

 

 

 

خلاف بين كاتبة الدولة في الماء المنتمية إلى حزب نبيل بنعبد اللـه، والوزير الوصي عليها، عبد القادر عمارة (العدالة والتنمية) انتهى بحذف منصب كتابة الدولة وخروج شرفات أفيلال من الحكومة. في دولة تومن بالاختيار الديمقراطي وبالمؤسسات الديمقراطية التي وضعتها لنفسها، انتهى الأمر، وطويت الصفحة. عندنافي المغرب لا، مازالت القضية تجر ذيولها ويعلم اللـه كيف ستنتهي، علينا أن ننتظر عقد دورة اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية لاتخاذ موقف من البيجيدي كما يقولون، ومجلس رئاسة الحزب يدعو إلى الخروج من الحكومة.

في مستشفى الحسن الأول في تيزنيت طبيب اختصاصي في جراحة الأطفال ملقب <بطبيب الفقراء> يحبه أولياء الأطفال المرضى نظرا لاعتنائه بهم وتطبيبهم، لا يروق تصرفه الإنساني رئيس المستشفى الذي راسل وزارة الصحة التي بادرت بتنقيل طبيب الفقراء إلى المستشفىالإقليمي في تارودانت، لا لجنة البحث والتقصي ولا تفتيش، ولا هم يحزنون. طبعا الطبيب الشاب الذي ينتقد واقع الصحة في بلادنا في وسائل التواصل الاجتماعي قدم استقالته بعد قرار التنقل التعسفي، غير أنّ الوزير رفضها بمبرر أنّ المغرب في حاجة إلى كفاءات طبية. فمن يا ترى سيخدم المواطنين البسطاء في مستشفى تيزنيت بعد رحيل طبيبهم المحبوب إلى تارودانت...؟

التقارير الأخيرة للمجلس الأعلى للحسابات عن وضعية البلاد اقتصاديا وإداريا تعرّي عن الفساد وغياب الحكامة والتهاون في عدد من مؤسسات الدولة، فأين هي الحكومة التي حملت شعار محاربة الفساد بعد التصويت على دستور 2011 واحتلت المرتبة الأولى في الانتخابات ووزعت الوعود بكرم حاتمي...؟ولكن المآل هو ما نعيشه من تدهور واستهتار وفشل في محاربة الفساد والرشوة والنهب. متى ستكون عند الحكومة الشجاعة الكافية لتقرير تطليق كل ما هو غير ضروري لسير البلاد وإيقاف الامتيازات والتعويضات الخيالية والأجور العليا والريع والترخيصات الغير المستحقة وسيطرة اللوبيات وأصحاب المصالح والمافيات المتنوعة...؟

إحصاء جميع الأسر الفقيرة ورقمنة المعطيات من أجل الاستفادة من الدعم المباشر الذي تخصصه الدولة للأسر المعوزة كما جاء في الخطاب الملكي أخيرا، نأمل نحن في حزب الإصلاح والتنمية أن يمر في الشفافية التامة والنزاهة الكاملة بعيدا عن تدخل الشيوخ والمقدمين، وتحت مراقبة العمال والولاة المؤمنينالوطنيين المخلصين للشأن العام.

خطابنا نحن في حزب الإصلاح والتنمية لا يزرع التشاؤم ولا يقتل الأمل في نفوس المغاربة، نحن ننصح وننبه وندعو المسؤولين إلى التحلي بالحذر والمسؤولية والارتقاء إلى سمو الأخلاق ونبلها في تسييرهم شؤون البلاد والعباد واللـه ولي التوفيق.  

 

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع