موقع حزب الإصلاح و التنمية

حزب الإصلاح و التنمية

 PARTI DE LA REFORME ET DU DEVELOPPEMENT

المقالات

سلبية العلاقة بين المواطن وممثليه..!

مضت سنوات ونحن ننتخب نوابنا ومستشارينا ولم تسجل ذاكرة الإنسان المغربي تقدماً واضحاً في وضع أسس حقيقية للبناء المؤسساتي والبرلماني وفق مشروع ترسيخ الدولة المدنية التي تكفل الحقوق للجميع.

سنوات مرت لم يشعر فيها المواطن المغربي بأن من انتخبه وأوصله لقبة البرلمان قد أوفى بوعده وأنجز ما كان منتظراً منه.

سنوات مرت لم نقبض فيها من ممثلينا البرلمانيين سوى المزيد من الانقسامات والخلافات السياسية.. لم يتحقق ما كنا ننتظـره، أمـلاً بالعمل الجاد وخدمة الصالح العام.

مجلس النواب في كل دوراته يضغط بكل ثقله على الاغلبية الصامتة، على الفقراء تحديداً، لم يشرع قانوناً أو يوافق على مشروع قانون يساعد كتلا بشرية لتوفير التعليم والعلاج والدواء لطفل مريض أو عجوز لفه الفقر والتهميش.. والتهميش ليس فقط سياط البرلمانيين والمسؤولين الغافلين عن حقوق ومطالب الناس؛ وإنما هو أيضا سرقة حقوق الناس وتهميش حاجاتهم الاساسية وعدم الاستجابة لحقوقهم الطبيعية.

وهنا نشير الى أن من أسوأ الاختلاطات بين الشعب وممثليه، هو أن تتكرس في ذهنية الناس بأن النواب ـ أو لنقل معظمهم ـ يبحثون عن الموقع والمال والجاه، وما يوفره هذا من مساحات واسعة من التصرف بحقوق ليست من حقهم، ومن أموال وضمانات الحماية، الناس أولى بها.

نعم.. نقول من أسوأ هذه الاختلاطات هو فقدان بوصلة الثقة بين المواطنين وأعضاء مجلس النواب. فالمواطن المغربي بات يعتقد بأن قبة مجلس النواب همها الأول تعطيل ما تقترحه الحكومة بدواعي أن لا يحسب المنجز لهذا الطرف أو ذاك، وكأن شعب المغرب لا يستحق الرفاهية والبناء والعيش الرغيد. والحق يقال نحن عباد الله نعيش فعلاً أداة لمطحنة تدور رحاها على أجسادنا، فتجربة السنوات الماضيـة قد خلقت الشكوك لدينا بأن النواب الجدد لا يختلفون عن الذاهبين، وأن خياراتنــا الآن تدخــل فـي سياق فلسفة اللاوعي.

أما بعد، فنحن معشر الناس، نستحق التهميش والإقصاء ـ ونقولها بكل تجرد ـ ما دمنـا نقبــل برهانـــات بعـض السياسيين للوصول لمراكز السلطة والبرلمان، ونقبل برشوة سخيفة لا تستحق أن يصعد نتيجتها لقبة البرلمان الانتهازيــون والفاســدون..

 

بقلم: أحمد الموتشو

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع