موقع حزب الإصلاح و التنمية

حزب الإصلاح و التنمية

 PARTI DE LA REFORME ET DU DEVELOPPEMENT

المقالات

الـــتـــفـــاعـــل الايـــجـــابـــي مـع بـلاغ الـديـوان الـمـلـكـي

الإعلان من طرف العدالة والتنمية على التفاعل الايجابي مع بلاغ الديوان الملكي يتناقض مع الانتقادات والتعليقات التي صاحبت تعيين سعد الدين العثماني لتشكيل حكومة جديدة عوض عبد الإله بنكيران الذي لم يوفق بعد أزيد من خمسة أشهر من تعيينه. التفاعل الايجابي يتناقض مع ردود الفعل من طرف العدالة والتنمية سواء خلال التفاوض لتكوين الحكومة أو بعد تكوينها. ومما لا شك فيه أن الغضب الذي عبرت عنه بشكل علني بعض قيادات وقواعد البيجيدي على المشاورات وحتى على التشكيل النهائي للفريق الحكومي سيترك أثره ولو صوت البيجيدي على البرنامج الحكومي بالإيجاب وبكثافة. مما لا شك فيه أن ما ساعد على ذلك هو وعد الدكتور العثماني على مواصلة الإصلاحات التي بدأتها حكومة عبد الإله بنكيران وستزيد عليها إصلاحات جديدة حسب تصريحه. على كل حال >قشابة< الدكتور النفساني واسعة، فهو يقبل النقد ويتقبل الرأي الآخر ولا يضجر من مخالفيه. الغريب في هذه الزوبعة في الفنجان أن الأمين العام عبد الإله بنكيران سبق له أن أوصى الفريق البرلماني البيجيدي بمساندة رئيس الحكومة والتصويت على برنامجها. أغرب من ذلك أن هناك في الحزب الواحد من كان يدعو إلى أخذ مسافة من رئاسة الحكومة، مواقف غير مسؤولة من هذا القبيل تشكك في النضج السياسي لبعض قيادات البيجدي حديثي العهد بالحكم لا يعتبرون ثقل المسؤولية وأهمية المصلحة العليا للبلاد.

نحن في حزب الإصلاح والتنمية بصفتنا مومنين وطنيين إصلاحيين لا مصلحيين حينما نرى حولنا إلى أين وصلت السياسة في البلاد وإلى أين وصلت بعض الأحزاب كانت بالأمس مدرسة وملاذا ما أحوجنا إليهما في المرحلة الدقيقة التي يمر منها المغرب لا نرى أي مصلحة للبلاد والعباد في أي انقسام أو تصدع داخل حزب العدالة والتنمية، بل نريده حزبا موحدا وقويا ومقدرا للمسؤولية ومتبصرا ومتشبثا بالمبادئ والقيم، حريصا كل الحرص على تجاوز كل العقبات ما يجعله كفيلا بمشاركة شركائه في الحكومة على الاستجابة لانتظارات وتطلعات المواطنات والمواطنين.

نحن نجدد دعوتنا إلى كافة الفرقاء السياسيين والنقابات وجمعيات المجتمع المدني إلى توحيد الكلمة وجمع الصفوف من أجل إصلاح أوضاع بلادنا وتعديل المفاهيم والسلوكات ومساعدة الحكومة على تطبيق برنامجها في سائر المجالات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية، أعان الله الجميع.

 

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع