موقع حزب الإصلاح و التنمية

حزب الإصلاح و التنمية

 PARTI DE LA REFORME ET DU DEVELOPPEMENT

المقالات

الـــــــوســـــــيــــــط

ينص الفصل162  من دستور المملكة لسنة 2011  على ما يلي :

الوسيط مؤسسة وطنية مستقلة ومتخصصة مهمتها الدفاع عن الحقوق في نطاق العلاقات بين الإدارة والمرتفقين، والإسهام في ترسيخ سيادة القانون، وإشاعة مبادئ العدل والإنصاف وقيم التخليق والشفافية في تدبير الإدارات والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية والهيآت التي تمارس صلاحيات السلطة العمومية في إطار مشروع الديمقراطية التشاركية والتنمية المحلية والتربية على المواطنة.

استضافت مؤسسة الفقيه التطواني للعلم والأدب والعمل الاجتماعي بسلا السيد النقيب عبد العزيز بنزاكور، وسيط المملكة، في حوار مفتوح مع فعاليات المجتمع المدني حول موضوع «مؤسسة الوسيط والمجتمع» زوال يوم الخميس27  أبريل 2017. حسب الوسيـط، الهــدف مــن المؤسسـة القيام بحماية المواطنين والمواطنات من تعسفات الإدارة، غير أن الحكومة التي انتهت ولايتها ـ أي حكومة عبد الإله بنكيران ـ حاولت جاهدة تقليص صلاحيات مؤسسة الوسيط وسعت إلى خنق عملها بالمضايقات وخلق العراقيل لمنعها من أداء واجبها وأداء مهمتها أحسن الأداء. الحكومة السابقة ابتكرت مشروع قانون يراد منه الإجهاز على العمل التي شرعت فيه المؤسسة بوسائلها المحدودة وطنيا وجهويا ومحليا وذلك من أجل إفراغ دور مؤسسة الوسيط من كل شيء إيجابي، ولكن الله سلم إذ تأجلت المصادقة على مشروع ذلك القانون، يقول السيد النقيب بنزاكور.

في نظر البعض ذنب مؤسسة الوسيط يبقى في العمل على حل جزء من مشاكل المواطنين مع الإدارة والوزارات وقد اضطرت المؤسسة إلى الاستنجاد بالتحكيم الملكي في ما يخص ضئالة حجم ميزانيتها فتم رفع حجم الميزانية الذي ساعد المؤسسة على تسريع وثيرة عملها.

الظهير الملكي المؤسس لمؤسسة الوسيط يحتم على الوزارات والإدارات تطبيق توصيات الوسيط لحل المشاكل القائمة وتفادي اللجوء إلى القضاء من طرف المتضررين وربح الوقت.

مؤسسة الوسيط ليست خصما للإدارة كما يقول السيد بنزاكور، بل هي مؤسسة للحكامة لتنظيم العلاقات بين المواطنين والإدارة قصد ضمان سيادة القانون وتطبيق العدالة الاجتماعية والشفافية في التدبير الإداري.

إن من أبرز الأسباب التي تحول دون تنفيذ الأحكام القضائية الصادرة لصالح المواطنين ضد الإدارة والمؤسسات العمومية وجود مسؤولين يرفضون تنفيذ هذه الأحكام، أو ليس بإمكانهم اتخاذ القرار يقول السيد بنزاكور. ثانيا يجب على العقليات أن تتغير وتتطور، ونحن في حزبنا حزب الإصلاح والتنمية نعتز بكون شعارنا هو إصلاح الأوضاع وتغيير المفاهيم. 

 

 

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع