موقع حزب الإصلاح و التنمية

حزب الإصلاح و التنمية

 PARTI DE LA REFORME ET DU DEVELOPPEMENT

المقالات

نحن والخطب الملكية

نحن في حزب الإصلاح والتنمية جد سعداء لأننا نجد دائما أنفسنا في عمق الخطب الملكية السامية، ولطالما دعونا حكومتنا الموقرة إلى التحلي بالجدية والمسؤولية والعقلانية، لأن المواطن حينما يحس بأن الحاكمين جادون في عملهم يقومون بمسؤولياتهم بحكمة وتبصر يطمئن ويرتاح والعكس يجعله يضطرب ويقلق.

من جهة أخرى كم من مرة نددنا بالديمقراطية العددية التي تركب عليها حكومتنا ووجهناها إلى البرامج والتخطيطات والوضوح وعدم التكثير من الوعود بل الاكتفاء بما يمكنها القيام به لا اقل ولا أكثر، لان انتظارات الشعب متعددة وبعضها صعب الانجاز في فترة قصيرة، والوفاء بالالتزامات هو وحده يجعل الناس يثقون في حكامهم.

بعض الأحزاب السياسية مع الأسف والتي تتكون منها الحكومات لا تفكر في مصلحة الوطن قبل كل شيء بل تسعى إلى إرضاء رغبات قيادييها وهو شيء غير معقول، لأن مصلحة البلاد تمر قبل كل شيء، والنضال من أجل الوطن هو الذي يجلب  لأي حكومة التقدير والمصداقية.

 مر شهر كامل على 7 أكتوبر والحكومة لم تتكون بعد لأن كل حزب يجر الغطاء نحوه كما يقولون أي يريد أن يغنم أكثر من الآخر، وهذا لا يرضي الشعب ولا العقلاء المتبصرين.

قضايا المغرب الداخلية والخارجية لا تخلو من صعوبات، ونحن المغاربة ننتظر حكومة قادرة على تخطيها ووزراء أكفاء مؤهلين مومنين وطنيين مخلصين للشأن العام مستقيمين ومتخصصين "المغاربة ينتظرون من الحكومة المقبلة أن تكون في مستوى هذه المرحلة الحاسمة" كما يقول جلالة الملك نصره الله وأعز أمره.

أملنا أن يكون السيد الرئيس قد استوعب الرسالة وكذا السادة  رؤوساء الأحزاب وأمناءها حتى يسهلوا عليه المهمة ولا يبقوا متشبثين بمطالبهم التعجيزية بل يجنحوا إلى مسؤوليتهم الوطنية التي يجب على الجميع التجاوب معها والاستجابة لها.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع