موقع حزب الإصلاح و التنمية

حزب الإصلاح و التنمية

 PARTI DE LA REFORME ET DU DEVELOPPEMENT

المقالات

الـفـتـنـة نـائـمـة لـعـن الله مـوقـظـهـا

   

 

 

  المملكة المغربية دولة إسلامية (تصدير دستور 2011) الإسلام دين الدولة (الفصل 3)

         فجر مجلس حقوق الإنسان ولا أقول الوطني لأن الوطن دينه الإسلام، قضية دينية صادمة لسائر المغاربة داعيا إلى المساواة في الإرث بين الرجل والمرأة. مما لا شك فيه أن التوصية ستثير جدلا صاخبا بغض النظر عن الاتجاه المحافظ أو غير المحافظ في المجتمع، لأن المغاربة متدينون والحركات الإسلامية الظاهرة والباطنة نشيطة.

         والغريب في الأمر أن المجلس انتهت ولايته يوم 20 شتنبر 2015، ويجب حله وتعويضه بأعضاء مومنين وطنين مخلصين لهذا البلد مع تجنب بعض السياسيين الذين يظهر أنهم لا يريدون خيرا ولا استقرارا لهذا البلد. وحتى إذا كان الفصل 19 يدعوا إلى المساواة بين الرجل والمرأة في الحقوق والحريات المدنية والسياسية والاقتصادية  والاجتماعية والثقافية، فالمفهوم من ذلك كله في ظل الإسلام الذي هو دين الدولة كما جاء في الفصل 3 من نفس الدستور أو ما لا يتنافى مع دين دولة المملكة المغربية، هكذا يجب وضع الأمور.

         ولنا أن نسأل: ما المقصود من هذه الدعوة الآن والبلد لم يخرج بعد من عراك انتخابات دامت زهاء ثلاثة أشهر وما زال جراح البعض تدمي حتى الآن، في الوقت الذي يجب فيه أن ندعو إلى الهدوء والاستقرار وجمع كلمة الجميع حول قضية الوحدة الترابية وضد أعداء الوطن، يحاول البعض ايقاظ الفتنة.

         يجب إذا تجديد المجلس بمجلس آخر أكثر عقلانية ورزانة وثباتا. موضوع مساواة الرجل والمرأة في الإرث حساس ومعقد لارتباطه بالتعاليم القرآنية، فهل علينا أن نخالف مذهبنا المالكي لإرضاء اليزمي وأتباعه المتشبثين بالمواثيق الدولية والفصل 16 من اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرة، وهل يرضيكم أن نظرب عرض الحائط بثوابت المملكة وقوانينها..للببلاهعأة، وهل يرضيكم أن نضرب عرض الحائط بثوابت المملكة وقوانينها..؟

         «لن ترض عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم» إن المغاربة لا يكترثون بمثل هذه التوصيات المخالفة للدين التي يصدرها مجلس حقوق الإنسان لأن لهم كامل الثقة في جلالة الملك أمير المومنين حامي حمى الملة والدين (الفصل 41 من دستور 2011)

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع