موقع حزب الإصلاح و التنمية

حزب الإصلاح و التنمية

 PARTI DE LA REFORME ET DU DEVELOPPEMENT

المقالات

آمــــال وتــــطــــلــــعــــات الإصـــــلاحـــــيـــــيـــــن

نحن مقبلون على الانتخابات في شتنبر2015  إن شاء الله ونرجو أن لا تكون كسابقاتها التي لم تكن تبعث على الارتياح نظرا لتحكم المال واستغلال النفوذ وشراء الذمم واستمالة الذين يبيعون أصواتهم بثمن بخس ولا يبالون بما ستصبح عليه الأوضاع في جماعتهم الترابية عندما يصبح الشأن العام في يد الأميين الغير الأكفاء، أو أصحاب الشكارة، المنعدمي التجربة. نحن لا نشكك في شفافية الانتخابات كما تريدونها يا معالي وزير الداخلية، ولكن نعبر عن تخوفنا خصوصا وقد صرحتم بأن وزارة الداخلية وحدها لا يمكنها محاربة استعمال المال الحرام في الانتخابات مع كل ما لديها من وسائل ومن ولاة وعمال وباشوات وقواد وخلفان وشيوخ ومقدمين ومخبرين الخ

نحن سعداء بكون الإدارة لن تتدخل، ولكن يبقى المعني بالأمر أي المرشح او الحزب الذي ينتمي إليه. في الوقت الراهن هناك أحزاب تقوم بتجمعات ضخمة، خيام وحافلات ومآدب وأموال توزع في حملات سابقة لأوانها ولا أحد يمنعها، وفي بعض الأحيان تضايق أحزاب ناشئة في نفس المدن وفي نفس اليوم. وفي نفس الساعة بدون حياء ولا حشمة.

هناك أشخاص قضوا مددا في السجن ومنعوا من الترشح وتوبعوا قضائيا بتقديم هدايا وتبرعات ووعود بقصد التأثير في التصويت أعربوا عن نيتهم في الترشح من جديد فمن سيمنعهم من نهج نفس الأساليب مرة أخرى.

هناك أحزاب سياسية  تتصل بمناضلي أحزاب أخرى وتغريهم انضموا إلينا وسيكون لكم ما تريدون، غريب لقد تدنى العمل السياسي إلى الحضيض ولكن الوضع أراد ذلك،

لأننا منذ2006  اخترنا ديمقراطية الأعداد المنتخبة في المجالس وطلقنا ديمقراطية البرامج والتخطيطات والمرامى والأهداف والمبادئ والقيم وستكون النتيجة خطرا على المغرب في المستقبل لا قدر اللـه.

نحن ندعو إلى إصلاح أوضاع البلاد والعباد وتعديل المفاهيم والسلوكات عند المسؤولينفي اتجاه الأقوم وتعبئة القوى الحية والجهود الطيبة والنيات الحسنة للدفاع عن الديمقراطية الحقيقة، ودعم الطبقات الفقيرة والمحرومة والمهمشة حتى تعيش العيش الكريم والأمن والطمأنينة وتظفر بالسكن اللائق والتعليم والشغل والصحة والعدل.

نحن لا نكف ننادي بالاهتمام بالمناطق القروية النائية والجبلية والصحراوية والمتأخمة مع الحدود الجزائرية وذلك بشق الطرق وتجهيز المدارس والمراكز الصحية ودور الولادة والأمومة ودور الشباب لأن التنمية الحقيقية هي الاهتمام بمناطق المغرب العميق قبل غيرها.

قلنا ومازلنا نقول إن أول الأولويات مكافحة الفساد في تدبير الشأن العام سواء تعلق الأمر بالرشوة أو المحسوبية أو اختلاس أموال الدولة أو استغلال النفوذ لقضاء مصالح خاصة.

ثقة المواطن في الإدارة والمؤسسات المنتخبة انعدمت بانعدام جدية المسؤولين فيها وانعدام إيجابيتهم وانعدام اهتمامهم بالمواطنين والمواطنات وخدمتهم تطبيقا للخطاب السامي المتعلق بالمفهوم الجديد للسلطة المؤرخ في أكتوبر 1999.

أملنا وطيد في أن تتمكن الحكومة قبل نهاية اجلها من إصلاح منظومة العدل والتعليم وان تفلح في تحسين أوضاع الإدارة حتى تصبح في خدمة المغاربة تحترمهم وتحل مشاكلهم وان تعتني أكثر فأكثر بالمرأة التي تستحق كل تكريم وتهتم بالأرامل والأيتام والطفولة المشردة، شبابنا وشاباتنا عماد الغد المشرق يجب توفير كل ما يحتاجون إليه  من دور للشباب وملاعب رياضية وأماكن الترفيه وغيرها. رجاؤنا أن تتمكن حكومتنا من الانتباه لأحوال طرقنا وجمالية مدننا وصناعتنا التقليدية ومعالمنا التاريخية كالأسوار في مدننا العريقة والقصور في الجنوب المغربي وتعتني بفنانينا من موسيقيين ومسرحيين ورسامين وغيرهم. وأخيرا نطلب من  المسؤولين العناية بعائلات المقاومين وشهداء الصحراء قصد التكفل باحتياجاتهم والله ولي التوفيق.

 

 

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع