موقع حزب الإصلاح و التنمية

حزب الإصلاح و التنمية

 PARTI DE LA REFORME ET DU DEVELOPPEMENT

المقالات

بــدر اللــيــالــي الــظــلــمــاء!!

رئيس الحكومة عبد الإلاه بنكيران استغل مروره في ندوة نُظمت بالمدرسة الحسنية للأشغال العمومية بالدار البيضاء يوم الثلاثاء 24 مارس ليقدم نوعا من حصيلة ثلاث سنوات لوجوده على رأس الحكومة وليهاجم مرة أخرى المعارضة التي تكذب على الناس حسب قوله، تبجح بنكيران بكونه يدافع عن الملكية غير ذي معنى، لأن المغاربة قاطبة والأحزاب السياسية جميعها، يمينها ويسارها ووسطها، تدافع عن الملكية، ولاشك أنه لم يطلع على التصريح الأخير لرئيسة الإتحاد الاشتراكي الموحد السيدة منيب. يعود السيد بنكيران إلى انتخابات ما قبل تعيينه متناسيا أن خطاباته كانت مليئة بالوعود التي لم تتحقق، بمعنى أنه باع للناخبين "الفراغ" سميك ب 3000 درهم ونمو ب %7. المغاربة طيبون صدقوه وصوتوا على حزبه، وجاء هو الأول، وأصبح رئيسا لحكومة دستور ما بعد 2011 ولم ينزله إلى أرض الواقع المحسوس والملموس، فهل المغاربة راضون عن عمله..؟ لا أظن، مظاهرات 2011 أخمدها خطاب 9 مارس 2011 التاريخي لملك عبقري يرى بنور الله سبق الأحداث. "الإصلاح" كان وما يزال هاجس خطب محمد السادس منذ اعتلائه عرش أسلافه المنعمين في 1999 إصلاح منظومة الانتخابات، إصلاح القضاء، إصلاح السلطة، إصلاح التعليم، إصلاح المنظومة الصحية، إصلاح الاقتصاد، إصلاح الإعلام، و... و... غير أن الأحزاب السياسية والحكومات المتعاقبة لم تساعده على ذلك مائة في المائة، وكيف ما كان الأمر فالمغرب هو المغرب لا يشبه لا الجزائر ولا تونس ولا ليبيا ولا مصر.. شعب المغرب له أصوله وله تاريخه، وهو مميز بالنسبة للشعوب الأخرى، حينما يذكر بنكيران السياسيين الذين لم يكونوا سياسيين حقيقيين بل موظفين لدى أجهزة الأمن كما جاء في الصفحة 5 من العدد 1634 ل«أخبار اليوم» نقرأ في إحدى الكتب الصادرة عن المطبعة السريعة بالقنيطرة «أن أحد القياديين الإسلاميين اعترف باتصالاته بالراحل إدريس البصري وزير الداخلية الأسبق وتقديمه له بعد طلب منه تقريرا حول خريطة الحركات الإسلامية المغربية» نشاطر السيد بنكيران الرأي كونه «من الصعب الحديث عن زعماء سياسيين في المغرب الراهن من طينة أولائك الذين كانوا لدينا في الستينات والسبعينات» رحم الله علال الفاسي وعبد الله إبراهيم وعلي يعتة وعبد الرحيم بوعبيد وعبد الكريم الخطيب... السيد عبد الإلاه بنكيران ليس بزعيم ولا بصانع حزب العدالة والتنمية، فلو لم تكن الحركة الشعبية الدستورية الديمقراطية ولم يكن الخطيب لما كان بنكيران، تجربة إدماج الإسلاميين في العمل المؤسساتي ارتبطت بشخص المرحوم الخطيب الذي لم يكن موافقا في بداية الأمر، وكما يعلم الرئيس  بنكيران فإن جميع أبواب الأحزاب أغلقت أمام جماعته ورفضت وزارة الداخلية تأسيس حزب لها.

التحقت جماعة الإصلاح والتجديد بحركة الخطيب ما بين 1992 و1993 حسب مذكرات على «هامش أساطير جماعة بنكيران» بحضور صالح أبو رفيق مصري قيادي بجماعة الإخوان المسلمين، ويزيد المؤلف «وللتوضيح كان هدف الإخوان اختراق حزب الخطيب والسطو على قيادته ونجحوا في تنفيذ خطتهم»

السيد بنكيران  لم يفاوض، بل جاء في الكتاب السالف ذكره «بمناسبة انتصار المجاهدين الأفغان على الجيش الروسي الغازي، نظم نادي الفكر الإسلامي بمسرح محمد الخامس بالرباط ندوة ألقيت أثناءها كلمة الحركة الشعبية الدستورية الديمقراطية، ومباشرة بعد نهاية قراءتها قدم عبد الإلاه بنكيران طلب اللجوء السياسي داخل حركة الخطيب. ويزيد الكتاب «كان بنكيران في حالة تدفع للشفقة من جراء الظلم الذي تعرضت له جماعته بعد أن أغلقت أمامها كل الأبواب وفشلت في الحصول على الإذن القانوني للعمل السياسي المؤسساتي»

الأستاذ بنكيران معجب بنفسه، وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور، وليس من اللياقة ولا من اللباقة أن يغار من الدكتور سعد الدين العثماني الرجل الطيب المتواضع. عجيب بنكيران يصلح لأوقات الأزمات، يذكرني بالشاعر:

             سيذكرني قومي إذا جد جدهم             وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر

«لا أحد من الذين يظهرون في الطبقة السياسية يستطيع أن يقود البلاد كما يفعل بنكيران» حسب ادعاءه..  فاللهم اجعل اللطف في ما جرت به المقادير.

 

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع