موقع حزب الإصلاح و التنمية

حزب الإصلاح و التنمية

 PARTI DE LA REFORME ET DU DEVELOPPEMENT

المقالات

استغفال الملك والمواطنين» «بالماكياج المؤقت»

تحت عنوان «الملك مـرّ من هنا» كتبت الصحافية سناء العاجي في «الأحداث المغربية» ليوم الثلاثاء7  أكتوبر2014  «الشوارع نظيفة بشكل غير معهود..! والشرطة متواجدة بأعداد كبيرة. لقد تمت صباغة أعمدة النور وتشذيب الأشجار، اختفى المتسولون والمشردون، لابد أن الملك محمد السادس سيمر من هنا. لا يمكن أن يستمر بعض المسؤولين في استغفال الملك والمواطنين بهذه المكيجة المؤقتة للمناطق التي يزورها الملك». لتطمئن الزميلة العاجي، فكم مرة بعد الاحتفالات والتدشينات والاستقبالات يأخذ الملك سيارته ويقوم بزيارة استطلاعية لأحوال المدن التي يزورها بدون رفقة بروتوكول ولا حاشية. فعلها في طنجة وفي تطوان وفي الناظور وفي وجدة وفي فاس وفي الدار البيضاء وفي مراكش و..و..و.. أما المواطنون فهم على علم، تعودوا على ذلك، وهذه سنة ابتدعها سابقا وزير أم الوزارات وبقيت حية بعده دون أن يدخل عليها المسؤولون بعض الرتوشات مثل عدم «استدعاء» الجماهير خمس ساعات قبل وصول الملك، صيفا أو شتاءا. التحسينات التي لاحظناها هي التي أدخلت على طقوس البيعة بحيث تبنى خيام في منتهى الحداثة والتأثيث بجانب فندق هلتون سوفيتيل مجهزة لاستقبال الولاة والعمال والمنتخبين والوجهاء واستضافتهم وتغذيتهم.

 

السلطات التي تعبئ قواها مائة في المائة عند زيارة جلالة الملك هلا يمكنها أن تعبئها خمسين في المائة لتنظيف الشوارع لاموسميا ولكن باستمرار وتنظيم المرور وتدفق السيارات ما بين السابعة والعاشرة صباحا والثالثة والسادسة مساءا، وتنقية الطرقات وخصوصا جوانب أعمدة النور من المتسولين البيض والسود والأطفال الصغار. هلا وضعت السلطات في بداية كل سنة خطة لذلك يجتمع عليها في كل عمالة أو إقليم مندوب رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي ووزارة التضامن والتنمية الاجتماعية وممثل وزير سياسة المدينة ووزير السياحة والعامل والقواد والباشوات وعميد الشرطة والدرك والقوات المساعدة.

 

لا شك أن السكان سيرتاحون، وحتى الفوضى والتسيب سينقصان، وحتى المجرمون سيتراجعون عن غيهم، فلم نبق نسمع عن أحداث مثل ما وقع في الحي الحسني من هجوم على مركز الشرطة، وفي فاس من هجوم على سوق الغنم.. عدد لا يستهان به في المدن تنتظر الزيارة الملكية، وتطالب بها لأن أحوالها ستتغير بعض الشيء ولو مؤقتا. لقد زرت ميدلت قبل شهر وطلب مني السكان تبليغ الديوان الملكي رغبتهم في استقبال جلالة الملك نصره الله، وفعلا بلغت الطلب إلى السيدة زليخة نصري.

 

جلالة الملك زار مثلا أنفكو وكاريان طومة وأعطى توجيهات وتعليمات لتحسين أحوال الساكنة، ولكن بقيت الأمور كما هي، لذلك يقول المواطنون «واش هاد الشي فخبار سيدنا» يعجبني هذا السؤال لأنه يؤكد لي على ما أومن به، المغاربة لا يتيقون في أيأحد إلا في الملك، فهو في معتقدهم المنقذ أمير المومنين حامي حقوقهم، ولكن في نفس الوقت يثقلون كاهله بمتطلباتهم واحتياجاتهم في الوقت الذي عين حكومة من مهامها قضاء حوائج الناس، كما أعطى في أحد أهم خطبه بمجرد اعتلائه عرش أسلافه المنعمين متوجها يوم الثلاثاء12  أكتوبر1999  إلى المسؤولين عن الجهات والولايات والعمالات والأقاليم من رجال الإدارة وممثلي الموظفين، أعطاهم المفهوم الجديد للسلطة من السهر على الأمن والاستقرار إلى فتح المكاتب في وجه المواطنين والاحتكاك بهم وملامسة مشاكلهم. «واش فخبار سيدنا الله ينصرو» أن تسعين في المائة ممن يحملون ظهائره لا يتبعون توجيهاته..؟

مع الأسف الشديد محاولة الاستغفال بالماكياج أو المكيجة كما تكتب الصحافية العاجي موجودة ومستمرة في البرلمان، في الحكومة، وفي الشؤون المالية، وفي القضاء، وفي الداخلية، وفي الإعلام، وفي التعليم، وفي الصحة، وفي التجهيز، وفي الثقافة، وفي التعمير، وفي التشغيل و..و..و.. وتتحمل المسؤولية الأحزاب والحكومة، أما الملك فإنه يطالب بإصلاحات منذ اعتلائه العرش. لقد طلعت علينا جريدة «الصباح» ليوم الثلاثاء 7  أكتوبر بعنوان بارز على صفحتها الأولى «الوسيط بنزاكور يكشف للملك شطط وزراء بنكيران«

كاتب هذا المقال يحذر وزارة الداخلية والسلطات المحلية والأحزاب السياسية من مكيجة الانتخابات المقبلة، فإن أي تدخل للحصول على أصوات الناخبين إما بالتوجيهات أو التهديدات أو الوعود أو الأموال أو الهدايا لن يفسد الانتخابات فقط ولكن سيساهم في إقبار الديمقراطية في هذا البلد وقراءة صلاة الجنازة عليها. لن ينهار المغرب كما قال القيادي الاتحادي، ولكن ستنهار الديمقراطية بالمغرب، وستتفاقم مشاكله الاقتصادية والاجتماعية، وسيتزعزع أمنه واستقراره.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع