موقع حزب الإصلاح و التنمية

حزب الإصلاح و التنمية

 PARTI DE LA REFORME ET DU DEVELOPPEMENT

المقالات

تحسين ظروف العيش!!!

ما التأثير المباشر والنوعي لما تم تحقيقه من منجزات في تحسين ظروف عيش المواطنين؟ هل المواطن كيفما كان مستواه المادي والاجتماعي وأينما كان في القرية أو في المدينة يشعر بتحسن ملموس في حياته اليومية.

 إذا كانت الرؤية واضحة والطريق واضح والاختيارات مضبوطة وكنا نعرف إلى أين نسير وماذا نريد فلا حاجة إلى طرح السؤال حول صواب الاختيارات. اللهم إلا إذا كان المقصود التأكيد والإقناع والاقتناع على أن الطريق الذي نسلكه لا وجود لغيره.

 تقرير الخمسينية الذي وزع في2005  على الجميع لم يحظ بما كان يجب أن يحظى به من درس وتمحيص وندوات لاستخلاص مناهج جديدة وسياسة تنموية أكثر إيجابية ونجاعة.

 بالنسبة للتطور الديمقراطي لا أحد ينكر أن هناك جماعات محلية وإقليمية وجهوية ومهنية وبرلمان لكنها تفتقر إلى نخب مؤهلة  لتفعيل الاختصاصات الموكولة لها خصوصا والملك يعتمد عليها منذ2002  لكي تكون رافعة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، نفس الشيء بالنسبة لدستور 2011 المتطور والذي ينتظر منذ3  سنوات الكفاءات لتنزيله، أضف إلى ذلك ما يلتصق ببعض المنتخبين من شوائب إن لم نقل جرائم كل ذلك يعيق التقدم والإحساس بالارتياح.

    لا يتجاهل أحد البنايات التحتية الكبرى التي تم انجازها والتي تعد مفخرة بالنسبة لمغرب اليوم، لكن البنيات التحتية لا تُشَغِّل عاطل ولا تُعَلِّم جاهل ولا تغني فقير، بل يستفيد منها الميسورون والبلاد برمتها فيما يتعلق بالسياحة والتنقل.

الرأسمال غير المادي تحدثنا عنه في افتتاحية سابقة حتى إذا احتسبنا رأسمالنا البشري والمؤسسات الحكومية والأمن الوطني واحترام القانون في بلادنا وراحة السكان ومستوى التعليم وعدالة القضاء والتضامن واحترام البيئة، وجدنا أن المنبع الأساس لخلق الثروة عندنا لا يتدفق ماءه، نفوز بالاستقرار الذي يضمنه لنا النظام الملكي والحمد لله وإسلامنا المعتدل المتسامح.

لقد استفاد من الثروة في المغرب هؤلاء الذين يعرفون من أين تؤكل الكتف والكلمة تتضمن أكثر من معنى، السؤال الذي يتبادر للذهن هو ماذا فعلته الدولة للقضاء على الفقر والهشاشة والفوارق الاجتماعية خلال العقدين الأخيرين على الأقل؟

لقد ساهمت السلفات البنكية المتعددة على الاستهلاك وها هي الأبناك اليوم عاجزة عن استرجاع المليارات من الدراهم سلف رمضان سلف الدخول المدرسي سلف عيد الأضحى سلف الحج سلف اقتناء السيارات سلف اقتناء السكن ووو فإذا كان هذا الأخير معقول فبالنسبة لبعض السلفات الأخرى لا يكلف الله نفسا إلا وسعها حيث يصبح اليسر عسر عند الأداء. لايمكننا أن نتحدث عن جودة الحياة حينما نجول عبر العدد العديد من مدن الصفيح في سائر الجهات وعدد من القرى المنسية في الجبال أو الصحاري أو المتاخمة على الحدود وفي الوقت الراهن نعيشأزمة العطش في شتى النواحي على سبيل المثال تاركين المدرسة والمستشفى ودور الشباب ودور العجزة وملاجئ الأيتام والطفولة المتشردة.

تقرير الخمسينية الذي هو تقرير مهم ومفيد بقى حبرا على ورق وحتى وسائل الإعلام السمعية البصرية التابعة للدولة والصحافة المستقلة والأحزاب لم تتعامل معه بما يستحقه من الأهمية شرحا وتبسيطا وتوعية، المشكل ليس في الدراسات بل في تطبيق التوجيهات التي تتضمنها تلك الدراسات، ها هو دستور2011  ساهم في وضعه الجميع ولا يطبق لا من طرف الهيآت المنتخبة ولا الحكومة ولا الإدارة ولا مؤسساتها إذ لا توجد عندنا قوى حية في مواقع القرار لأن المومنين الوطنيين المخلصين للشأن العام المستقيمين الجديين مهمشون لا ينادي عليهم أحد لأنهم لا يقبلون السير مع التيار الفاسد المفسد.

برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية يعمل بالفعل على تحسين ظروف عيش المواطنين ولكن ليس هناك من يضمن تحقيقه على الوجه الأكمل، بل تشوب أمواله الغش والنهب والسرقة لأن الأخلاق في بلدنا تلاشت والقيم اندثرت والمبادئ أقبرت. التكوين يجب أن يرتكز قبل كل شيء على الأخلاق والقيم.

 

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع