موقع حزب الإصلاح و التنمية

حزب الإصلاح و التنمية

 PARTI DE LA REFORME ET DU DEVELOPPEMENT

المقالات

الـمـبـادرة الـمـغـربـيـة بـشـأن الـصـحــراء

 

نظمت مؤسسة الفقيه التطواني للعلم والأدب والأعمال الاجتماعية مساء الخميس 24 أبريل بسلا ندوة علمية حول كتاب الدكتور عبد الفضيل اكنيديل «الحكم الذاتي – المبادرة المغربية بشأن الصحراء كتعبير عن تقرير المصير». الكتاب صدر في 2011 أي خمس سنوات بعد صدور «الأوجه القانونية الدولية للصحراء المغربية» لنفس المؤلف مترجما من اللغة الألمانية التي كتب بها في أصله إلى اللغة العربية..تقديم الكتابين كان للأستاذ النقيب محمد الخليفة الذي قام بعرض قيم أمام الحاضرين دام مدة نصف ساعة علق فيها على الإصدار  الثاني للدكتور اكنديل معطيا فكرة عن التطور التاريخي لمؤسسة الحكم الذاتي وما تهدف إليه من وقاية من النزاعات وحفظ التوازن بين سيادة الدولة وحماية وحدتها الترابية من جهة وحفظ حقوق المجموعات والأقليات من جهة أخرى.

         أخذ الكلمة بعده الدكتور سعد الدين العثماني، وزير الخارجية السابق، ليثني على انجازات الدكتور اكنيديل، مذكرا بأن مسألة الصحراء المغربية مرت بمراحل مختلفة، إذ منذ بداية الستينات ظلت القضية رهينة مداولات أجهزة الأمم المتحدة التي ربطتها بقضية إفني وظل هذا الربط مستمرا رغم مطالب حساد المغرب. طال التأرجح بين مطلب التفاوض بين المغرب واسبانيا مرة وتطبيق تقرير المصير مرة أخرى، لكن مسطرة تقرير المصير ليست بالأمر السهل، فبانت الصعوبات العلمية والمصطنعة وتوقف المسير لأن أعداء الوحدة الترابية للمغرب كانوا وما زالوا يضعون العراقيل تلو العراقيل إلى أن بدا واضحا للأمم المتحدة انعدام الجدوى من الاستمرار في المسلسل لاستفتائي، ومرة أخرى يبدي المغرب استعداده لحل المشكل فيتقدم بمبادرة تتماشى والتطورات الحديثة لتقرير المصير تتركز في حكم ذاتي موسع يوازن بين السيادة المغربية وتسيير سكان الصحراء لشؤونهم بأنفسهم.

         وأخيرا أخد الكلمة الدكتور اكنيديل ليحلل كتابه: التطورات العالمية التي عرفها العالم منذ انهيار المعسكر الشرقي، بلورت مناخا سياسيا جديدا جعل تقرير المصير بمفهومه الخارجي متجاوزا، الحق في تقرير المصير يجب أن لا يمس بالوحدة الترابية للدول. وما دام تقرير المصير لا يتضمن بالضرورة الحق في تأسيس دولة فإن الباب مفتوح على أشكال أخرى تسمح ببقاء الشعوب داخل دولها وتضمن لها احترام حقوقها، وأهم هذه الأشكال التي برهنت على قدرتها في حل مشاكل تقرير المصير وإيجاد تناسق بينه وبين السيادة والوحدة الترابية هو مؤسسة الحكم الذاتي.

         إفني أعيدت للمغرب بالمفاوضات رغم أن الأمم المتحدة أدرجتها في إطار التصريح 1514 المؤكد على حق تقرير المصير، الأمر الذي يدل على أن الاستقلال ليس الخيار الوحيد لتقرير المصير.

         المحكمة الدولية لم تقر بوجود شعب بالصحراء يمكن تحديده كمتمتع بالاستشارة وإنها ساكنة فقط، والنتيجة أن المحكمة أقرت بكون الصحراء تعد جزءا من المغرب: القرار 2072 للأمم المتحدة يعترف بوضوح بمغربية الصحراء لكونه عالجها إلى جانب مسألة إفني في صياغة واحدة وطالب اسبانيا بالتفاوض مع المغرب كحل لمشكلتي إفني والصحراء.

         منذ قرار مجلس الأمن 1495/2003 أصبح إيجاد حل سياسي مبني على التوافق هو الاتجاه الذي يطبع قرارات الأمم المتحدة والتخلي عن المسلسل السابق المرتبط بالاستفتاء لأنه لم يؤد إلى إحراز تقدم في حل النزاع. انطلاقا من ذلك يمكن اعتبار المبادرة المغربية للحكم الذاتي الموسع تعبيرا سياديا وبالتالي حلا سياديا يسعى إلى التوفيق بين مصلحة سكان الصحراء في تحقيق الذات، وبين حماية الوحدة الوطنية للمغرب، وهذا ما يتماشى مع التطور الذي عرفه تقرير المصير والتأكيد التاريخي لوجود روابط البيعة بين سكان الصحراء والمغرب من جهة ثانية كما سبق للمحكمة الدولية أن اعترفت بوجوده.

         المبادرة المغربية تتسم بالجدية والمصداقية وترمي إلى المضي قدما بالعملية صوب التسوية، هذا وصف مجلس الأمن.

         لا يجب أن ننسى أن المغرب عرف في السنين الأخيرة تطورا ديمقراطيا وانفتاحا ملموسا تشهد به هيأة الإنصاف والمصالحة، لذلك تبقى المبادرة المغرية البديل الوحيد المتبقي لحل مشكل الصحراء والخروج من المأزق.

الكتاب (110 صفحة) وثيقة هامة يتضمن فصلين: الفصل الأول تقرير المصير والفصل الثاني مؤسسة الحكم الذاتي، أنصح المهتمين من وزراء وسفراء وبرلمانيين وحقوقيين وباحثين خصوصا بعثاتنا إلى جنيف ونيويورك وبروكسيل فلإطلاع عليه وحمله معهم كوثيقة تؤكد على حق المغرب في صحرائه.

         وفي الأخير نشكر مؤسسة الفقيه التطواني للعلم والأدب على تدارسها مثل هذه المواضيع التي من شأنها أن تنير الأفكار وتوعي المواطنات والمواطنين.

 

 

   

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع