موقع حزب الإصلاح و التنمية

حزب الإصلاح و التنمية

 PARTI DE LA REFORME ET DU DEVELOPPEMENT

المقالات

لم نعد الى نقطة الصفر لأننا نعمل من أجل مستقبل أفضل.

العربي المساري، الصحافي المقتدر والوزير السابق، يصف الأوضاع الراهنة «بالعودة الى نقطة الصفر» خلال ندوة حول «أسئلة الراهن بعد التحولات الجديدة بالنسبة للوطن العربي» أقيمت بالرباط الجمعة 22 نوفمبر 2013. شخصيا لا أفهم قول «الالتفاف على ذلك الحراك» يقصد بذلك ما سمي بالربيع العربي وخروج عدد من المدن المغربية مطالبة بإصلاح الأحوال في المغرب. أظن أنه لا يجمل بمناضل وطني غيور على بلاده مثل المساري نعث خطاب 9 مارس الشهير «بالالتقاق»، فلم يرغب أحد الملك محمد السادس نصره الله على التصريح بما صرح به والوعد بما واعد به في خطابه، فقد كانت نيته حسنة ومقاصده  صادقة «وإن يعلم الله في قلوبكم خيرا يوتيكم خيرا» فها نحن نرى ما آلت إليه نتائج الربيع العربي في تونس وليبا ومصر وسوريا واليمن، خارطة الطريق الملكية كانت مقنعة بدأت بالدستور الجديد ثم الانتخابات ثم الحكومة التي أفرزتها نتائج الصناديق.

 من الممكن أن يقول السيد المساري أن آمالنا خابت، لأن الدستور الجديد لا يطبق، ولأن الحكومة الاسلامية التي جاءت من أجل الاصلاح لم تصلح شيئا بل لأغرقت البلاد بالوعود إبان الانتخابات لم تف بها بعد وصولها الى الحكم،ولأن الإدارة المغربية تناوىء أي إصلاح للحفاظ على مكتسباتها: الرشوة والامتيازات والمنافع، ولأن الأحزاب التي كان يسيرها فطاحل مثل علال و الطريس وبلحسن الوزاني وعلي يعتة وعبد الرحيم بوعبيد وعبد الله إبراهيم وعبد الكريم الخطيب والمعطي بوعبيد جلها شاخت ودخلها انتهازيون همهم المناصب الوزارية والادارية والديبلوماسية ضاربين عرض الحائط بالايديولوجيات والمبادئ والقيم، والقيادات مهووسة بعدد المقاعد البرلمانية لأنها كلما عظمت عظم دعم الداخلية المالي لذلك تبحث عن الأعيان والوجهاء في كل جهة ولا تعير أي اهتمام للمثقفين والسياسيين والوطنيين الصالحين المصلحين حتى أصبحوا يشكون في أنفسهم هل هم على صواب في دفاعهم واستماتتهم من أجل إصلاح الأوضاع وتعديل المفاهيم، أما الشعب فهو مريض بالفقر والأمية وشطط السلطة وظلم العدالة.

فأين هي مسؤولية خطاب 9 مارس في كل ذلك..؟ ربما الماخذة إن كانت هناك مؤاخذة هي كون الملك نصره الله لم يقل لنا أنتم مازلتم لم تصلوا الى مستوى النضج لهضم كل الاصلاحات التي أتقدم بها لكم ولكن الملوك العلويين من شيمهم أنهم لا يسقللون من شأن رعاياهم ولا يبخسون قدراتهم.

الأخ العربي المساري يتناسى أننا في 2013 وإذا سلمنا بأن معدل جيل هو ستون سنة فإن جيل 1900 الي 1960 انقضى برجالاته وزعمائه ومنظريه ومقاوميه ومن كانوا ينظمون مطالب الجماهير كما يكتب الصحافي المقتدر. عدوى توفيق بوعشرين وصلت الى العربي المساري فهو كذلك بنعث بعض الهيآت السياسية بأحزاب «الكارتون» سامحه الله، فهل وصلت النزعة الاقصائية  الى سفيرنا في البرازيل سابقا، فكل الأحزاب لا الحقيقية ولا "«الكارتونية» وأنا لا أوافق على هذا النعث ستبقى تطأطئ الرأس ما دامت تنعم بالملايير من وزارة الداخلية وتتطاحن من أجل الاحراز على أكبر عدد من المنتخبين البرلمانيين ولو كان بعضهم فاسدين كما تفضح ذلك الصحف. أما الأحزاب الناشئة فإنها تكافح وتقاوم و لا تتوصل إلا بواحد في المائة مما تتوصل به الأحزاب الكبرى لا في الانتخابات ولا بالنسبة للتسيير وتريدون منها أن تأطر وتوعي، ولماذا لا يقوم الاعلام الرسمي بالتوعية والارشاد والتعليم وهذا دوره الأساسي.

مبدع خطاب 9 مارس 2011 هو صاحب خطاب 1999 وما تلاه من الخطابات السامية يدعو الى تطبيق المفهوم الجديد للسلطة والى انتخابات حرة ونزيهة والى إعلام متفتح والى إصلاح منظومة العدل والتعليم والتكوين والتطبيب وإلى الحكامة في الانفاق العام والى الاهتمام بالشباب والمرأة والى القضاء على مد الصفيح والسكن العشوائي والى التخفيف من البطالة والفقر وإلى الاهتمام بالبيئة و..و..و..

 عودوا الى مطبوعات القصر الملكي «انبعاث أمة» لتتيقنوا بأن الملك لم يترك موضوعا في صالح الشعب لم يتطرق إليه ولكن «الله غالب» لم يجد الآذان الصاغية ولا الرجال الذين يطبقون توجهاته، لذاك يظهر للبعض مثل الزميل المساري أننا عدنا إلى نقطة الصفر.            

 

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع