موقع حزب الإصلاح و التنمية

حزب الإصلاح و التنمية

 PARTI DE LA REFORME ET DU DEVELOPPEMENT

المقالات

الشعب المظلوم

    يقول الشاعر «وظلم ذوي القربي أشد مظاظة على المرء من وقع الحسام المهند» المغاربة المساكين - الضعفاء من بينهم وليس الأغنياء-  ظلمهم رئيس حكومتهم الموقرة بغلاء الأسعار وشد الحزام، دون أن ينتبه الى تعميم التقشف لتمرير «حبة الدواء المرة» كما يقول الفرنسيون خصوصا وأن الأمر من السهولة بمكان: توقيف الإمتيازات على 289 موظف سامي تطرق إليهم مشروع القانون المالي 2014 لكونهم يتقاضون شهريا من أربعة ملايين الى ما فوقها بفرق يصل الى 35 مرة معدل الأجور الدنيا.

    مما يزيد في الطين بلة أن الســـادة الوزراء المنتدبين سيطالبون بثمان سيارات فارهة جديدة لهم وثمانية للبيت، وفي عهد التقشف يمكن إصلاح السيارات المعطلة في المرآب أو اقتناء «الدوستير»  ثم التخفيف أكتر ما يمكن من عدد أعضاء الدواوين، ثلاثة لكل واحد عوض خمسة برواتب متواضعة وكاتبة واحدة وخادمين للبيت واستغلال مقرات العمل الموجودة أو اقتسامها مع الوزراء الآخرين دون كراء مقرات جديدة، مع حذف كل توابع الأجور: الضوء والماء والتيليفون والأثاث المنزلي وتعويض التنصيب.

     إنها فترة صعبة تمر منها بلادنا، و ليس من العيب نبذ التبذير بإعطاء المثل وليس أخنوش والعلمي وحدهما اللذان يمكنهما التنازل على راتبهما، فهناك و زراء آخرون أفاء الله عليهم من نعمة يمكنهم التنازل عن الشهرية، إنها قطرات «وبالقطرات تحمل الوديان» كما يقول المثل، ومفعولها السياسي له أثر على سمعة الحكومة والبلاد.

     شد الأحزمة جعل الشعب يتساءل هل كان من الظروري توسيع حجم الحكومة، وحتى الحكومة على هذا الشكل هل هي ظرورية، فقد قضى المغرب ثلاثة أشهر بدون حكومة دون أن يتغير شيء سوى سمعة المغرب وسمعة الأحزاب الحاكمة التي أبانت عن عدم اكتراثها بالصالح العام والدفاع عن الطبقات المحرومة وتفضيل تشبتها بنصيبها من الكعكة الحكومية وطغيان المصالح الحزبية الضيقة على خدمة الوطن والمواطنين ونكران الذات.

فهل  ينتبه المسؤولون على التدبير والتسيير للشأن العام، الى أن المواطن هو الذي يؤدي عن طريق الظرائب المفروضة ثمن هذا العبث..؟

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع