موقع حزب الإصلاح و التنمية

حزب الإصلاح و التنمية

 PARTI DE LA REFORME ET DU DEVELOPPEMENT

المقالات

على هامش الأزمة

الأزمة الاقتصادية والمالية مزقت أوروبا إلى شمال قوي تقوده ألمانيا وجنوب ضعيف من بينه إسبانيا التي عاشت سنوات من اليسر.

ورقة الربح للخروج من الأزمة تكمن في جودة المنتوج والخلق والابداع والقدرة على التصدير وحكامة التدبير المالي.

في فرنسا النخب السياسية عاجزة على إخراج البلاد من الأزمة يكتب أحد صحافيي "لوموند"، نفس الشيء بالنسبة لاسبانيا وإيطاليا "نحن في باخرة مهتزة وسط الضباب مع بحارة عديمي الكفاءة" يقول أحد المستثمرين.

         البريطانيون رغم التقشف والبطالة يقرون بأن حكومتهم قادرة على إخراجهم من التقهقر. على الحكومات أن تنقص من نفقاتها يقول أوروبيو الجنوب.

بالفعل لقد تأثر المغرب بالأوضاع الاقتصادية لشركائه في أوروبا وغيرها يقول إدريس الأزمي   الوزير المنتدب المكلف بالميزانية في أبريل 2013.

إذ حدث انكماش اقتصاديات الشركاء الأساسيين، هذا الانكماش أدى إلى تخفيض الطلب الخارجي للمنتوج المغربي وأثر على السياحة وعلى عائدات المغاربة القاطنين بالخارج. أما الميزانية والحساب الجاري لميزان الأداءات فقد تأثر بارتفاع أسعار الطاقة الشيء الذي أدى إلى الوضعية الصعبة للمدخرات من العملة الصعبة. سعر الدولار الذي تؤدى به الفاتورة الطاقية حينما يرتفع له تأثير كذلك على الميزانية .

فرنسا شريكنا الأول  تشكو من نفس الاختلالات التي نعيشها:

·       عدم ملائمة المنظومة التعليمية مع سوق الشغل

·       هجرة الكفاءات المؤهلة

·       فتح الحدود المفرط للمنتوجات الأجنبية

·       قصور الرؤيا

·       طغيان لوبيات المصالح

·       انعدام الحوار بين الشركاء

·       عدم تجديد النخب والقادة

    عالميا بعد الثالوث المهيمن اقتصاديا وماليا المكون من الولايات المتحدة واليابان وأوروبا هناك خمسة دول تحاول تكوين خريطة جديدة جغرافية وسياسية واقتصادية تعكس الثقل الحقيقي وسط رقعة العالم  وهي البرازيل وروسيا  والهند والصين وإفريقيا الجنوبية.

البرازيل وروسيا والهند والصين سيكون لهم في 2014 حق في التصويت في الصندوق المالي االدولي FMI يساوي %13.5 بينما كان %8.9 في 2010.

النهضة الاقتصادية في آسيا ينتفع منها أولا رؤوس الأموال الذين ترتفع أقساطهم في الدخل الوطني، بالمقابل يتضرر العمال بالإضافة إلى الضرر الناتج عن وفرة اليد العاملة، الشيء الذي جعل الأجور تتراجع بالنسبة لما تجنيه رؤوس الأموال من أرباح.

ثانيا سكان المدن والمناطق الشاطئية هم محظوظون نظرا للتجهيزات الأساسية المتوفرة وسهولة الوصول إلى السوق. الفرق بين المناطق القروية والمناطق الحضرية ومختلف الأقاليم يصل إلى 54  في المائة من التفاوت في المدخول في الصين و32 في المائة في الهند.

وأخيرا المجموعة الثالثة المكونة من حاملي الشهادات عالية التخصص التي تستمر في حفر الفرق مع من هم أقل منهم كفاءة.

يبقى المطلوب في هذه الأحوال هو تخفيض الفوارق الاقليمية بكيفية محسوسة والقضاء على الاعوجاجات التي تفضل رأس المال على الكد والاجتهاد وذلك برفع النفقات الاجتماعية المتعلقة بالصحة والتعليم والحماية الاجتماعية.

نحن مطالبون بالبحث عن أسواق جديدة وتمتين علاقاتنا مع الدول التي لم تصلها الأزمة وتنويع منتوجاتنا بالنظر لما تتطلبه الأسواق الخارجية والاستفادة من المناولة حتى نتمكن من اقتباس وهضم خبرة الآخرين الشيء الذي يوجب علينا مراجعة برامج جامعاتنا قصد إنتاج كفاءات ذات خبرة عالية في ميادين متعددة وحماية المنتوج المغربي والقضاء على لوبيات المصالح وسن سياسة الحوار المستمر مع المهتمين وتفعيل وسائل الاعلام والاهتمام أكثر فأكثر بجاليتنا في الخارج وإعادة النظر في قوانين الاستثمار وسلوك الادارة المغربية.

 

 

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع