موقع حزب الإصلاح و التنمية

حزب الإصلاح و التنمية

 PARTI DE LA REFORME ET DU DEVELOPPEMENT

«خطاب النجدة به تحلى اللمة و تزيان الكعدة اليوم و غدا»

صادف الخطاب المولوي السامي لجلالة الملك محمد السادس نصره الله والمقدم من عاصمة السينغــال مدينة دكار (2016/11/06) وذلك بمناسبة الذكرى41  لانطلاق المسيرة المغربية الخضراء المظفرة وجود رئيس الحكومة الأستاذ عبد الإله بنكيران في حيص بيص من أمره، وهو بصـــدد التشـــاور مع أمناء الأحــــزاب بغيــــة تكويــن الحكومة، حيث كان جل هؤلاء يطمعون في الحصول على حقائـب وزارية  تناسبهم تلبية لأطماعهم الذاتيــــة والمعنويــــة؛ ففــي هذا الخضــم نـــزل الخطاب الملكي السامي بردا وسلامـــا على الرئيس المعين وفقا وطبقا لدستور 2011.

لقد أنار مضمون الخطاب خارطة الطريق المتضمن لمعايير نابعة عن أسمى فكـــر خـــــلاق مبــدع موضــوعـي الأهداف والأبعاد منهـــا الرامية لتكويـــن حكومـــة فاعلــة، فعالة بمؤهلات أصحابها موضوعية باختيارات معقلنة بغية أداء المسؤولية وطنيا وخارجيا بعيدا عن كل مـــا من شأنــه أن يلوث صفـــاء العمل الحكومي بحساسيــات وحزازات لا تفيــــد السياسة في شيء بقــــدر ما تفيـــد السياسويـة التي لم يعد لها لا موطئا ولا وزنا فـــي مغرب اليوم : مغرب سياسة القرب داخليا وخارجيا، مغرب الانفتاح على العالم الخارجي، خاصة الجذور الإفريقيــة، مغرب الاتفاقيـــات الجادة، مغرب الالتزامات الصادقة والواعدة التي تم إبرامها على إثر الزيارات المولوية السامية في مرحلتها الأولى لكل من أوغندا وتنزانيا ثم زنزيبار فالسينغال...

إننا جد سعداء وجد فخورين بفحوى الخطاب الملكي، وقد تزداد سعادتنا ويزداد فخرنا إذا تفضل أحد أمناء الهيئات السياسية أو جلهم بقولهم : «إن المصلحة العليا للوطن تقتضي أن لا نتنافس عن الحقــائب، وعلينا أن نتنازل عن شروطنا وندعم الشخصيات الواعدة الهامة والقادرة على القيام بالمسؤوليات الجسام أحسن قيام حتى تتحقق أنجع النتائج وأفضلها وفق خارطة الطريــق التي رسمهــــا مولانــــا المنصور بالله دام عزه وعلاه»  عبر مضامين خطابه «خطاب النجدة به تحلى اللمة وتزيان الكعدة اليوم و غدا».

إن الله يبعث لأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها أمور دينهـــا، وقد يكون ـ والله أعلـم ـ هــذا الملك الغيور على وطنه وإسلامه واحدا من هؤلاء.

فيا بنكيران.. فلا تنس المرحوم سيدي عبد الرحمان المجذوب الذي خلد في ثقافتنا الشعبية : «من كثـرني بأصحاب إلى نكون فالخير» وأصحابك الحقيقيون أسي عبد الإله وأنت بصدد تكويـن الحكومـــة علــى رأسهـــم، أولائك الذين يدعمونك دعما لا مشروطا وأنت بصدد تفعيل مضامين الخطاب المولوي الســــامي.. «إنه خطاب النجدة، به تحلى اللمة، و تزيان الكعدة اليوم و غدا» - والله الموفق –

 

                                                            بقــلــم :         الأستاذ الحاج أحمد سلوان

 

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع